blog-img

أبرز العوامل التي تدفع العرب لشراء عقار في تركيا

تعتبر تركيا محطة جذب للمستثمر العربي والأجنبي، حيث تتوافر فيها فرص استثمارية عديدة. فئة من المستثمرين تعنى بالعمل في قطاع التجارة بمختلف أنواعه، وآخرون يتوجهون نحو القطاع الصناعي، وغالبية المستثمرين العرب يجذبهم الاستثمار في مجال سوق العقارات في تركيا وبشكل خاص يبحثون عن شقق للبيع في إسطنبول الأوربية والآسيوية. والسؤال الذي يطرح نفسه لماذا يهتم العرب بشراء شقق في اسطنبول ؟

تتعدد الأسباب التي تدفع العرب لاختيار تركيا كوجهة للاستثمار العقاري، نبحث وإياكم في هذا المقال أهم تلك العوامل:

1- الاقتصاد التركي:

يعد اقتصاد تركيا قويا وناجحا، ومن أبرز ما يميزه هو نموه الدائم بشكل دوري وفق خطة مدروسة ومتقنة من قبل الحكومة التركية. فقد استطاع الاقتصاد التركي تحقيق نسبة عالية للنمو بين أعضاء منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية OECD ومن الجدير ذكره أن الاقتصاد التركي هو اقتصاد قائم بمفهومه وخطته على العمل المؤسساتي مما يجعله يحافظ على نموه الدائم واستقراره.

2-  المناخ الاستثماري التركي:

تم تصنيف المناخ الاستثماري التركي، ثاني أكبر مناخ استثماري يخضع للإصلاحات والتطوير بين دول منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية. كما تقوم الحكومة التركية بتقديم تسهيلات كبيرة للمستثمرين العرب مما يوفر بيئة عمل مشجعة لبدء الاستثمار والنهوض به ونجاحه.

3-  البنية التحتية في تركيا:

تتميز تركيا ببنية تحتية قوية ومتطورة بشكل دائم في جميع المجالات. كما تتوفر مجالات نقل بحري حديثة وبتكلفة منخفضة، إضافة إلى النقل عن طريق خط السكك الحديدية التي تصل لوسط وشرق أوربا.

4-  الموقع الجغرافي المهم لتركيا بالنسبة للعالم:

تعتبر تركيا مركز وصل يربط بين المحاور الشرقية، الغربية والشمالية، الجنوبية. وهي بوابة عبور إلى أسواق متعددة حول العالم وتعد جسرا وممرا لنقل الطاقة إلى أوربا. وتمتاز مدينة إسطنبول بشكل خاص بموقع جغرافي استراتيجي فهي تقع على قارتي أوربا وآسيا وتشرف على أهم المضائق مضيق البوسفور.

5-  سوق إنشاءات ضخم في تركيا:

إن قطاع الإنشاءات التركي من أنشط وأقوى قطاعات الإنشاء حول العالم. لذلك تستقطب تركيا المستثمرين العرب الراغبين بشراء عقارات في اسطنبول ومدن تركية أخرى بشكل واسع. لأن العائد الربحي من الاستثمار العقاري سواء كان الشراء لعقارات قيد الإنشاء أم عقارات جاهزة هو عائد جيد ويوفر أرباح سنوية بنسب عالية.

6- التقارب الثقافي:

يعد التقارب الثقافي بين المجتمع العربي والتركي من أبرز الأسباب التي تشجع المستثمر العربي لتشغيل أمواله في تركيا. حيث تجمع بين العرب والأتراك الكثير من العادات والتفاصيل الحياتية المشتركة.

7- العوائد الربحية:

توفر عقارات اسطنبول للمستثمر العربي عوائد ربحية عالية ومضمونة، ومع تعدد أنواع الاستثمار العقاري أصبحت الخيارات مفتوحة أمام المستثمر. حيث يمكنه اختيار وجهته بما يتناسب مع حقيبته الاستثمارية، فإن كان يبحث عن شقق رخيصة للبيع في اسطنبول سيجد طلبه حتما، وإن كان رأس المال المخصص للاستثمار عاليا يمكنه التوجه نحو العقارات التجارية والتي تتضمن المحال التجارية والشقق المكتبية والشقق الفندقية. وجميع هذه العقارات توفر عوائد ربحية عالية.

شهدت مدينة إسطنبول في السنوات الأخيرة اقبالا كبيرا من العرب للعيش فيها والعمل، وقد استقرت فيها مئات العوائل العربية وباتت المدينة سوقا مفتوحا وكبيرا على الأسواق العربية المختلفة. وتمكنت المدينة العريقة من احتضان العرب المهاجرين إليها والباحثين عن حياة أفضل. ورافق ذلك انتشار للشركات العربية فيها. ومع انتعاش سوق العقارات التركي وتوجه العرب للاستثمار وشراء شقق في اسطنبول تم افتتاح العديد من الشركات العقارية العربية، والتي تقدم خدماتها للمستثمرين ورجال الاعمال العرب. ونحن في مجموعة ترستي للاستثمار العقاري نوفر لعملائنا الكرام أفضل الخدمات العقارية على يد فريق عملنا الخبير في سوق العقارات التركي. إن كنت ترغب بشراء عقار في تركيا، يسعدنا ان تتواصل معنا لتخطو أولى خطواتك نحو استثمار ناجح.

 

 

مواضيع ذات صلة :

ابرز العوامل التي تدفع العرب لشراء عقار في تركيا

الاستثمار والحصول على الجنسية التركية

مميزات شراء عقار في تركيا

ميزات السكن ضمن مجمع سكني في تركيا

 
 
 
 

# شراء عقارت_ #شقق_تمليك #الاستثمار_العقاري  #عقارات_اسطنبول #شقق_في_تركيا #عقارات_تركيا


شارك