blog-img

تكلفة المعيشة في تركيا

تعتبر تكلفة المعيشة في تركيا من العوامل الأساسية التي تهم من سيقوم بالاستقرار في تركيا، حيث أن شراء شقة في اسطنبول مثلاً حتى لو كان سعرها مناسباً لن يكفي للاستقرار والمعيشة في تركيا وبناء حياة مستقبلية.

 

تعتبر تركيا من الدول التي يمكنك فيها أن تحصل على أسلوب حياة ذي قيمة عالية بدون أن تتكلف مبالغ باهظة، أي أن نسبة نوعية الحياة إلى تكلفة الحياة تشكل رقماً جذاباً لمن يريد السكن في تركيا، ربما ذلك يعود إلى أن تركيا هي بلد يعتمد على الصناعة والزراعة بشكل كبير، وهذا ما يجعل أسعار المنتجات فيها مقبولة نسبياً.

في الحقيقة إن كثيراً من الأجانب ممن يعيشون خارج تركيا عموماً، قاموا بالفعل بشراء شقق في تركيا تخطيطاً للاستقرار بعد التقاعد، حيث أن توقف الدخل جزئياً للمتقاعدين، جعلهم يبحثون عن مكان يؤمن لهم ميزات جيدة بأفضل سعر، وهذا ما وجدوه في تركيا.

 

تكاليف المعيشة تختلف بين المدينة وخارجها

كما هو الوضع في كل أنحاء العالم ، فإن الحياة في المدينة مكلفة على الدوام. ففي اسطنبول مثلاً يقوم التمويل والاقتصاد الخاصان بتركيا، وهي معروفة بأنها العاصمة الاقتصادية والسياحية لتركيا ، وبالتالي فيها ستكون تكلفة المعيشة أعلى ما يمكن في تركيا، ولكن من جهة أخرى فإن ما يتوفر في اسطنبول من خدمات وفرص أعمال لا يتوفر في غير مدن.

بالإضافة إلى إيجارات اسطنبول المرتفعة ، فإن المستلزمات اليومية للفرد مثل النقل والطعام والحياة الليلية مكلفة نوعاً ما.

وبالرغم من ذلك فستتمكن العائلة التي لا تقوم بدفع إيجار للمنزل من الحصول على مستوى معيشي لا بأس به مقابل مع 6.845 ليرة تركية بشكل تقريبي في الشهر الواحد.

تقريباً، ومع هامش زيادة أو نقصان قدره 100$ يمكن القول أن العائلة الوسطية المؤلفة من 4 أشخاص ستتمكن من تأمين كامل الاحتياجات اليومية من طعام و تنقلات وملابس مقابل مبلغ 1000$.

 

وبرغم هذا، فإن تكاليف المعيشة تنخفض في المناطق القريبة من ساحل البحر المتوسط ​​وبحر إيجه، فهذه المناطق ليست مراكز أعمال ولا سياحة في النهاية، وهي مناطق زراعية في العموم، فمن الطبيعي أن تجد أن الخضروات هنالك أرخص بالدرجة الأولى تتبعها بذلك باقي المواد الغذائية.

 

الاستفادة من الفرق في سعر الصرف

في الوقت الحالي ، يعيش العديد من المهاجرين الذين يتلقون معاشات التقاعد من بلدانهم حياة ممتازة بسبب الفرقي في سعر الصرف بين الليرة التركية و باقي العملات.

 

إضافة إلى ذلك ، يقوم العديد من الأجانب ممن يهاجرون للعيش في تركيا باستثمار أموالهم في العديد من المشاريع، وعلى وجه الخصوص الاستثمار العقاري، حيث يحصل من يقوم بذلك على أرباح قد تصل لحد 10% وقد تزيد، وهذا يتبع إلى طرق الاستثمار العقاري في تركيا التي يعتمدها المستثمر.

 

توزيع تكاليف المعيشة في تركيا

مصاريف المركبات

رغم أن النفط في تركيا هو أقل تكلفة من دول مثل اليونان والبرتغال، ولكنه ضعف ما هو عليه في أمريكا وروسيا، ولهذا فإن من يعيشون في تركيا يقومون باستخدام مركبات تعمل على الديزل أو الغاز أحياناً لتحقيق تكاليف أقل في المعيشة.

يمكن القول أن هنالك ما يقارب 5000 ليرة ستدفعها سنوياً لقاء مدفوعات التأمين على السيارة وصيانتها بشكل عام.

 

تصريح الخدمة الصحية والإقامة

هنالك في تركيا ما يسمى بتصريح الإقامة الإلزامي في تركيا مع التأمين الصحي، وذلك لمن يريد البقاء لفترة تتجاوز 3 أشهر وكان عمره 65 عامأ أو يزيد، وفي هذه الحالة سيكون هنالك تأمين صحي إلزامي يجب دفعه وإن تكلفته تعادل ما يقارب 7000 ليرة تركية في السنة.

 

المصاريف السكنية
 

  • مصاريف استهلاك الكهرباء: متوسط ​​150 ليرة تركية شهرياً .

 

  • مصاريف فواتير المياه: المتوسط ​​الشهري 40 ليرة تركية.

 

  • مصاريف الخدمات السكنية: ما بين 100 و 300 ليرة في الشهر وسطياً

 

  • ضريبة البلدية: 200 ليرة سنوياً وليس شهرياً.

 

  • التأمين ضد الزلازل: قيمته بين 150-250 ليرة تركية حسب مواصفات العقار.

 

  • الهاتف والإنترنت: بما يعادل 130 ليرة تركية في الشهر.

 

إذا كنت تخطط للاستقرار في تركيا، فبامكان فريق شركة تراستي العقارية أن يزودك بتفاصيل كثيرة، ليس فقط عن الشقق السكنية المتوفرة، ولكن عن طرق الحياة في تركيا التي يمكن أن تناسب ذوقك وحاجتك، مما سيمكنك من المضي بخطوات ثابتة في أي قرار ستتخذه بهذا الخصوص.



 

مواضيع ذات صلة:

ابرز العوامل التي تدفع العرب لشراء عقار في تركيا

الاستثمار والحصول على الجنسية التركية

مميزات شراء عقار في تركيا

ميزات السكن ضمن مجمع سكني في تركيا

مشروع استثماري بموقع استراتيجي

مجمع سكني بموقع حيوي في اسطنبول 

 
 

شارك