blog-img

ماذا عن شراء العقار بسعر وتسجيله بسعر آخر .... غش أم ماذا؟

من الأمور التي تصادفها لدى نيتك بشراء عقار في تركيا، أن يقول لك البائع أنا أبيعك العقار بالسعر الفلاني، ولكنني أشترط تسجيل سعر مبيع العقار بسعر أقل، في هذه المقالة سنتكلم عن شراء العقار بسعر وتسجيله بسعر آخر في تركيا.

 

السبب من وراء هذا الطلب من قبل بائعي العقارات

إن بائع العقار سواء كان شخص أم شركة عقارية، يقوم بطلب تسجيل سعر العقار لدى دائرة الطابو بسعر أقل من السعر الذي ستدفعه بسبب أنه لا يريد دفع المزيد من الضرائب للحكومة التركية.

قانونياً إن هذا الأمر هو تهرب من دفع الضرائب، حيث أن دائرة الضرائب سوف تقوم بمقارنة سعر العقار الذي اشترى به الملك الحالي عقاره مع السعر الذي باعك العقار وفقه، ومن ثم وبأخذ العديد من المحددات والعوامل بعين الاعتبار سيتم اعتبار الفرق بين السعرين "أو جزء معتبر منه" على أنه ربح قام صاحب العقار بجنيه من وراء بيعه العقار لك، وبناء على ذلك سوف يتم فرض ضرائب على بائع العقار، لهذا تجد الكثيرين من بائعي العقارات وخاصة الشقق المعادة البيع يقومون بهذا الأمر هرباً من دفع ضرائب.

 

ضريبة الدخل المطبقة على الربح من بيع عقارات

هنالك ضريبة للدخل سوف تطبق على هذا الربح الذي حققه من باعك العقار، وقد تصل هذه الضريبة تناسباً مع الربح المجني إلى 35% ، ويمكن القول أنه وسطياً ستكون هذه القيمة 22% في كثير من الحالات وإليك مثال توضيحي بسيط.

 

لنفرض أن صاحب العقار حقق ربحاً من وراء بيعه العقار لك قدره 20% ولنفرض أن سعر العقار الذي دفعته 100.000$، هذا يعني أن ما قيمته 20.000$ هو ربح للبائع ولنفترض أن سعر صرف الليرة التركية هو 6 مثلاً فهذا يعني أن مبلغ 120.000 ليرة تركية يمثل ربح البائع.

 

احسب نسبة 22% من هذا الربح ستجدها مساوية لمبلغ 26.400 ليرة تركية سيقوم الشخص الذي باعك العقار بدفعها للحكومة التركية، وقد يصل هذا المبلغ كضريبة دخل إلى 42.000 ليرة تركية، في حال كان دخل البائع كبيراً.

 

هنالك الكثير من بائعي العقارات الذين يفضلون عدم دفع هذا المبلغ، حتى لو كان ذلك يعتبر تهرباً من دفع الضريبة، وعلى أرض الواقع هي حالة سائدة في تركيا إن جاز التعبير.

 

نظرتك لهذا الأمر كأجنبي يود شراء عقار في تركيا

في الحقيقة إنه لمن الصعب بالنسبة لك كشخص يود شراء شقة في تركيا، أن تعتبر هذا الأمر مستساغاً، فأنت لن تقبل من حيث المبدأ أن تشتري العقار بسعر ومن يسجل لدى دائرة الطابو أنك دفعت أقل من ذلك، ستعتبر أن الفرق بين الرقمين هو احتيال عليك.

 

ولكن من جهة أخرى فإن هنالك الكثيرين ممن يعرضون شقق معادة البيع في تركيا، كانوا قد اشتروها بسعر ما ويريدون بيعها بسعر مغري حقاً، وهنالك من يقبل بشراء العقار من الأجانب والأتراك بهذا السعر حتى لو كان السعر المصرح به للدوائر الرسمية الحكومية أقل.

 

كيف أعرف أن الشقة تستحق هذا السعر؟

لنقل أنك قبلت بأن يتم تسجيل سعر العقار برقم أقل من قيمته التي ستدفعها للبائع لكي لا يتحمل هو دفع الضرائب، ولكن كيف تعرف أنت أن بائع العقار لم يطلب منك سعراً كبيراً مبالغاً فيه؟

 

في الحقيقة إن المعيار هنا هو التقييم العقاري للعقار أو الشقة التي أعجبتك وترغب في شرائها، وأيضاً يمكنك مقارنة سعر الشقة أو العقار مع أسعار العقارات المشابهة في نفس المنطقة "هذا الأمر يقوم به المقيمون العقاريون كجزء من إجراءاتهم ومعاييرهم التي تعد بالعشرات".

في حال كنت مهتماً بمعرفة طريقة تقييم العقار انقر على كيف يتم تقييم سعر العقار

هنالك حقيقة أخرى يجب ان تعرفها، وهي أن من يبيعك العقار بسعر ويكتبه نفسه في دائرة الطابو فهو على الأغلب ومن شبه الأكيد أنه أضاف هذه الضرائب إلى السعر قبل أن يعطيك إياه، وهنالك صنف آخر من الباعة العقاريين لا يقومون بذلك لكي لا يظهر سعر العقار الخاص بهم كبيراً جداً.

عادة تواجه هذه المسألة في الشقق معادة البيع

في كثير من الحالات، إن المشاريع السكنية الجديدة تقوم بإضافة الضرائب إلى السعر، وأما أصحاب العقارات من الأفراد فهم قد لا يختارون تخميل الضرائب فوق سعر العقار الذي سيبيعونه، لأن سعره سيصبح غير جذاب برأيهم، وهم عوضاً عن ذلك ورغبة في عدم دفع ضرائب إضافية يقومون بطلب سعر أقل ومع عدم تسجيله نفسه في دائرة الطابو.

 

ما الحل لهذه المعضلة؟

كما قلنا سابقاً، إن المعيار في هذه المسألة هو سعر الشقة على أرض الواقع وأسعار مثيلاتها من الشقق المشابه في نفس المنطقة فلو أعجبتك شقة ما وطلب منك ألا يتم تسجيل سعر مبيع العقار الفعلي في دائرة الطابو، فيجب عليك أن تقوم بإجراء تقييم للعقار عن طريق طلب تقرير تقييم عقاري، وبعدها قم بمقارنة هذه القيمة بالقيمة الي طلبت منك وعلى أساسها قم باتخاذ قرارك.

 

ماذا لو أردت بيع العقار لاحقاً؟

في حال أردت بيع العقار لاحقاً، وقمت ببيعه خلال خمس سنوات من شرائك له فسوف يطبق عليك قانون الضرائب على الدخل، وسيتم اعتبار أنك تتاجر بالعقارات لتربح، وحينها فإن بعت العقار و سجلت السعر الحقيقي الذي ستبيع وفقه للشاري، فسوف تدفع ضرائب على الفرق.

 

في حال بعت بنفس الطريقة التي اشتريت بها "بأن تجد من يقبل الشراء وتسجيل سعر رسمي أقل من الحقيقي المدفوع" فسوف لن تدفع إلا شيئاً يسيراً على الفرق بين السعرين إن كان موجوداً.

 

أخيراً ... فلتعلم أن مجال العقارات هو كأي مجال عمل آخر، كالبحر يحتوي على العديد من المطبات والمسائل التي لن تتسع لها مقالة .... ولهذا لن يكون مضراً أبدا لو حصلت لنفسك على شركة عقارية محترمة رسمية ومسجلة، تقوم بتقديم الاستشارة والمساعدة لك في تركيا.




 

مواضيع ذات صلة:

ابرز العوامل التي تدفع العرب لشراء عقار في تركيا

الاستثمار والحصول على الجنسية التركية

مميزات شراء عقار في تركيا

ميزات السكن ضمن مجمع سكني في تركيا

 

مشروع استثماري بموقع استراتيجي

مجمع سكني بموقع حيوي في اسطنبول 

 

شارك