بحث
  • TRUSTY INVESTMENT

العوامل المؤثرة على سعر تأجير شقتك في اسطنبول


في اسطنبول، يقوم الأجانب بشراء العقارات عادة لهدفين رئيسيين هما السكن والاستثمار، وفي حال كان الهدف هو الاستثمار فإن تأجير الشقق في اسطنبول يظهر كخيار مهم ضمن هذه المدينة ذات التعداد السكاني الهائل.

في حال رغبت بشراء شقة بهدف تأجيرها في اسطنبول، فهنالك مجموعة من العوامل التي تؤثر بشكل رئيسي على سعر تأجير شقتك، ولربما ستفيدك معرفة هذه الأسباب بشكل أكبر لمعرفة نوع العقار الذي يجب أن تقوم بشرائه منذ البداية، تابع معنا لمعرفة هذه العوامل فيما يلي:

العامل الاول: تاريخ انشاء البناء (عمر البناء)

يعتبر عمر البناء عاملاً مهماً لكل من يرغب باستئجار شقة بشكل عام، وذلك لأن معدل الأعطال في البنية التحتية وفي التجهيزات المتواجدة في الشقة سيكون أعلى، وهذا يتبع عموماً لدرجة اهتمام صاحب المنزل بصيانة منزله، فهنالك من يقوم بإهمال الصيانة وهنالك من يحافظ على صيانة دورية لشقته التي سيؤجرها.

إن سعر إيجار الشقة التي تكون قديمة سيكون بالطبع أقل من سعر تأجير الشقق الجديدة نسبياً، وعليه يجب أن تتعامل مع الأمر.

العامل الثاني: طبيعة المنطقة والمستوى المعيشي فيها

هنالك العديد من المناطق في اسطنبول، وكل منطقة منها تتميز بطابع معين من حيث نوعية السكان الذين يقطنون فيها، وهذا بدوره يؤثر على أسعار تأجير الشقق السكنية، فبالطبع كلما زادت القدرة الاقتصادية لسكان المنطقة، فهذا يعني أن أسعار العقارات في الأصل هي أعلى وبالتالي فستكون أسعار الإيجار أكبر في هذه المنطقة.

العامل الثالث: الموقع والمواصلات المتوفرة حول العقار

كلما كان موقع العقار قريباً من وسائل المواصلات، كان ذلك أفضل لكي تتمكن من تأجير الشقة بسهولة وبسعر مناسب.

قد يختلف سعر تأجير العقار ما بين الشقة القريبة من المواصلات والشقة البعيدة عنها بمقدار قد يتجاوز نسبة 20% في الكثير من الأحيان.

وبالتالي فعندما ترغب في شراء شقة في اسطنبول بهدف التأجيرن يجب عليك أن تدرس وضع المواصلات، فمعظم من يستأجرون الشقق في اسطنبول، سيهمهم أن تكون المواصلات قريبة من مكان سكنهم لأن ذلك يوفر الوقت والمال لهم.

العامل الرابع: حالة الشقة (فارغة - مفروشة)

لو فرضنا أن سعر تأجير الشقة الفارغة في اسطنبول هو 1000 ليرة تركية على سبيل المثال، فإن تأجير نفس الشقة فيما لو كانت مفروشة سيقدر بحوالي 1500 ليرة تركية، أي أن هنالك زيادة في سعر التأجير بحالة الشقق المفروشة تعادل وسطياً 30% عن سعر تأجير الشقة الفارغة في اسطنبول.

العامل الخامس: فترة التأجير من السنة (الصيف هو فصل الذروة)

في حال كنت ترغب في التأجير، فاعلم أن تأجير الشقق السكنية خلال فترة الصيف سيكون أنفع لك على الدوام، حيث أن حركة السياحة في تركيا غالباً ما يكون لها تأثير على كل شيئ.

إن مجيئ زوار جدد إلى البلاد يعني زيادة الطلب على العقارات المخصصة للتأجير، وبالتالي فستكون الفرصة أكبر لطلب سعر مناسب بشكل أكبر.

غالباً ما تحمل فترة الشتاء في تركيا انخفاضاً في عدد العقارات المؤجرة، مما ينتج انخفاضاً طفيفاً في قيمة أسعار التأجير في اسطنبول بشكل عام.

العامل السادس: القرب من مركز المنطقة والخدمات

عادة ما يكون مركز أي منطقة في اسطنبول، مكاناً تجتمع فيه المرافق العامة الحكومية والخدمية والأسواق، وبشكل عام فإن قرب شقتك التي ستقوم بتأجيرها من أماكن الخدمات سيشكل فرقاً في سعر تأجيرها بكل تأكيد.

إن العقارات أو الشقق التي تتواجد في أطراف المناطق تكون مرغوبة بشكل أقل في العادة، لأن من يسكنها قد يضطر لتضييع الوقت أثناء قيامه بتأمين احتياجاته.

في حال أدرت شراء شقة في اسطنبول، فاعلم أن قربك من مركز الخدمات في المنطقة هو عامل مؤثر على قيمة تأجير الشقة، ويجب أن تختار عقارك بناء على هذا الأساس.

العامل السابع: طبيعة التأجير (سنوي – قصير الأمد)

في العادة، يكون تأجير الشقة بشكل سنوي أقل استثمارياً من التأجير بشكل سياحي ، وهذا بالطبع في حال كان الشخص الذي يقوم بالتأجير السياحي بعرف كيف يدير عملة التاجير هذه بأفضل شكل، ويعرف كيف ينسق الخدمة ويبقي العقار مؤجراً لأطول فترة ممكنة خلال السنة.

0 عرض0 تعليق